النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: العوالق

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    الدولة
    ( ساحل الخليج )
    المشاركات
    1,257
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي العوالق


    تحية طيبة وبعد ،

    نظراً لوجود رسالة من في " سجل الزوار " تبحث عن قبيلة ( العوالق ) في الموقع ، نكرر إدراج مشاركتنا عن هذه القبيلة في ... مشاركة منفصلة .


    العَوَالِق ...

    مُجَمَّع وحلف قبلي كبير لم يظهر بهذه التسمية إلا قرب القرن الثالث عشر الهجري نسبة إلى سلاطين المنطقة ( آل العولقي ) وكانت المنطقة تُعرف قديماً بإسم ( سرو مذحج ) .

    تمتد أراضيها من بيحان شمالاً إلى ساحل البحر الأحمر جنوباً ، ويحدها من الغرب بلاد البيضاء وشرقاً حضرموت . وكانت تتكون من قسمان : " العوالق العُليا " و " العوالق السُفلى " .

    العوالق العليا …

    ويعنون بها الجبال والتلال والهضاب الواقعة جنوب وادي بيحان ، وتتكون قبائلها من قسمين رئيسيين : ( المحاجر ) و ( قبائل الصِعَيْد ) .

    القسم الأول : ( المحاجر )

    يسكنون في شمال المنطقة وعاصمتهم مدينة " نِصَاب " ، ومن بين بلدانهم : مرخة ، النقوب ، خنفر ، قاع با مسلّم ، الطريّة ، الرهوة ، عريب .

    قبائلها …


    < رَبــِيــز " ربيزي " > : ديارهم في وادي مرخة من مديرية نِصاب وأعمال شبوه .

    من فروعهم :

    - آل الشيخ

    - آل خيران

    - آل سريب

    - أهل با قَطْن ( قطني ) : فخيذه من قبيلة الربيزي ، تسكن في قرية " الجَنْح " من مديرية نِصَاب وأعمال محافظة شبوة ، وينقسمون إلى فرعين : أهل خيشل ، أهل حَكْمل .

    - أهل شاجرة : فخيذة من قبيلة " الربيزي " إحدى قبائل " العوالق العليا " ، يسكنون في منطقة " عين " من " مديرية بيحان " و " أعمال شبوة " .

    من فروعهم ...

    - أهل غيثان

    - أهل عوض

    - أهل منتصر

    - أهل عبدون

    - أهل بخيت



    - أهل حُمَيْد ( آل حميد ) : فرع من قبيلة الربيز ، يسكنون قرية " أمدينة " من مديرية عتق في محافظة شبوة .



    < المرازيق " آل مرزوقي " > : يسكنون مديرية نِصاب في محافظة شبوة .

    من فروعهم :

    - أهل سعيد

    - أهل حيده

    - أهل الجبواني

    - أهل مخاشبي

    وكل هذه الفروع تتلوها فروع أخرى … ، ومن هذه القبيلة طائفة في محافظة البيضاء .



    < همَّام " همّامي " >



    < آل دغَّار / أهل دغّار " دغّاري " >



    < آل ديَّان " ديّاني " >



    < أهل غُسيل " غُسيلي " >


    من ديارهم : قاشط والجنح ورامان . وينتمي إلى قبائل المحاجر : " آل فريد " ، وهم بيت المشيخة في بلاد العوالق العليا ، منهم الشيخ محسن بن فريد العولقي .



    القسم الثاني : ( قبائل الصعيد )

    وتتكون من ثلاث قبائل :


    < معن > ، وهم قسمين …

    - قبائل " آل علي " ، الذين ينقسمون إلى القبائل التالية : ( أبو بكر ، آل رويس ، آل عتيق ، آل مذحج ، آل فريد " وفيهم الرئاسة " ، آل مجوّر ، أهل ذييب ، أهل حطروم ، أهل جوير ، آل بارَاس ).

    - قبائل " آل محمد " ، وهم أربع قبائل : ( أهل سليمان ، أهل طوسلة ، أهل أحمد الصر ، أهل مقبلة ) .



    < أهل خليفة >، ومن أشهر فروع ( آل خليفة ) … ( أهل مهدي ، أهل شملان ، أهل قفيش ، أهل بريك ، أهل با سويدان ، أهل سويلم ) . ومن بلدانهم : الصعيد وفيها آل فريد ، المصينعة وبها المشائخ آل أبي حربة ، يشبم ، السفّال وبها آل سليمان ، مدينة حبّان وأهم البيوت فيها آل محضار وآل ذيبان وآل الشبلي وآل عِليوة.



    < المكارحة >


    ويسكنون قبائل الصعيد في جنوب المنطقة وهم أكثر القبائل عدداً .


    العوالق السُفلى …

    ويعنون بالعوالق السفلى تلك القبائل التي تسكن السهول الجنوبية وعاصمتها مدينة " أحور " التي تبعد عن البحر بضعة أميال ، ثم مدينة " المحفد "العاصمة التجارية . ومن أهم قبائل العوالق السفلى :

    ( آل باكازم ) ، ومن بطونها الشهيرة : آل شمعة ويسكنون قرية المنقعة ومن أعلامها : آل فريد ، بيت البَسَم ويسكنون المحفد ، أهل يسلم في أحور ، آل ذييب في بندر وحصن آل علي .

    إنتهى ذكر العوالق ،
    " ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار "
    عنوان الآيبي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    الدولة
    ( ساحل الخليج )
    المشاركات
    1,257
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي العوالق


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

    وردني إستفساراً من أحد أبناء ( شاجرة ) الأعزاء ، يستفسر عن نسب ( قبيلة الربيزي ) ، إحدى ( قبائل المحاجر ) ، من ( العوالق ) .

    وإستناداً إلى مصدر المشاركة السابقة : عن وجود حلف قبلي كبير ... يتعدد ويختلف نسبه ، لم نرى من خلال الرجوع إلى المصادر وقوف الباحثين والمؤرخين في ذكر ذلك ، إلا بذكر .. تلك التجمعات وما يتلوها من فروع أو مساكن ...

    وإن كان الإستفسار لم يجني ثماره من الإجابه إلا أننا سَنُحيطه بشيء من الفائدة العلمية في تخصيص بعض المعلومات وتوظيفها في إظهار وجه آخر من المعرفة في ( المحاجر ) عموماً وبوجه خاص في ( قبيلة الربيزي ).


    المحاجر ...

    هو الإسم الذي يُطلق على ( قبائل العَوالِـق العليا ) القاطنة في مديرة نِصَاب من أعمال محافظة شبوه . وهي سبعة قبائل كبيرة ، جاء منها ( رَبير - ربيزي ) .

    الربيزي :

    جاء في لسان العرب ( ربز ) : التهذيب : أبو زيد الرَّبيزُ والرَّمِيزٌ من الرجال العاقل الثَّخِين ، وقد ربز ربازة وأربزته إربازاً . قال : ومنهم رميز ، بالميم . وربز ربازة ورمز رمازة بمعنى واحد ، وفلان ( رَبيزٌ ) ورَميزٌ إذا كان كثيراً في فَـنِّه ..

    تنقسمون قبيلة الربيز إلى ست قبائل ، هي ( حَميْدي - شَمْسي - قَطْني - شاجري - عَبودي - عُسَيْبي ) .


    * حَميْدي ( أهل حَميْد ) ، وينقسمون إلى الفخائذ التالية :

    - أهل كَلَع ، وهم ( أهل حسن بن باسعيد ، أهل مسعود بن عبدالله ) .

    - أهل شيخ بن عُجَيل ، وهم ( أهل قشور ، أهل عباد ، أهل جابر ) .


    * شمسي ، وينقسمون إلى الفخائذ التالية :

    - أهل امدقة .

    - أهل عمر بن سريب .

    - أهل عبدالله بن سريب .

    - أهل الخبارة .


    * قَطْني ( أهل با قَطْن ) ، وينقسمون إلى الفخيذتين التاليتين :

    - أهل خَيشل .

    - أهل حَكْمل .


    * شاجري ( أهل شاجرة ) ، وهم فخيذتين :

    - أهل غيثان ، وهم ( امْحَناتش ، أهل عوض ) .

    - أهل مُنْتَصر ، وهم ( أهل عبدون ، أهل بخيت .

    وكلهم يقطن في الجنح ...


    * عبودي ، وينقسمون إلى الفخائذ التالية :

    - أهل باعيون .

    - أهل صالح شيخ .

    - أهل علي بن خيران .

    - أهل قَدْرية .


    * عسيبي .


    إنتهى ،،
    " ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار "
    عنوان الآيبي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    اليمن السعيد
    المشاركات
    8
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي النسب الحقيقي والأسطوري لقبيلة العوالق

    لقد قمت بزيارة موقع حبان المميز ووجدت فية بحثا جميلآ ورائعا بعنوان (النسب الحقيقي والأسطوري لقبيلة العوالق). بعد إطلاعي علي مافية من معلومات قيمة احببت ان انشر ذالك البحث هنا للاستفادة.


    النسب الأسطوري في المقولات الشعبية :-


    لاشك ان التقارب الكبير في المقولات الشعبية التي تتداول بين العامة لدى كل من العوالق وقبيلة حمير جنوب وشرق العوالق ، حول الخاص بهاتين القبيلتين ، وهي مقولات ذات دلالات كبيرة سوف تمكننا من معرفة نسب تلك القبائل العولقية وإجلاء بعض الغموض على الأقل عنه ،..

    شريطة بأن نكون هنا منتبهين للدلالات والمغازي البعيدة التي تحملها تلك المقولات وطابعها الغريب من الطابع الأسطوري والذي لابد انه قد نشأ كنتاجاً شعبياً عاماً لابناء هذه القبائل خلال مئات من السنين الطوال .

    فلنبدأ هنا معاً في إستعراض تلك المقولات الشعبية المتداولة حول الموضوع لدى كل من العوالق وحمير فماذا تقول تلك المقولات :-


    المقولة الاولى :-

    وهي مقولة شعبية لدى العوالق تقول أن :-

    - آل علي ـــــــــــ وهم أحد قسمي قبيلة معن

    - وآل محُمد ـــــــــــ وهم أحد قسمي قبيلة معن

    - وآل سدَه ـــــــــــــ وهم يمثلون احد عشائر المحاجر

    - وآل صبيح ــــــــــــ وهم يمثلون قبيلة الاصابح والصبيَحة في نسب واحد مشترك هو علي بن حمد ومحُمد بن حمد وسده بن حمد وصبيح بن حمد ...


    المقولة الثانية :-

    وهي مقولة تتردد لدى بعض من قبيلة المحاجر تقول أن :-

    - آل سده ـــــــــــ وهم يمثلون المرازيق من المحاجر

    - آل كندة ـــــــــــ وهم يمثلون ( ؟ ) في نسب واحد هو سدة بن حمد وكندة بن حمد .


    المقولة الثالثة :-

    وهي مقولة منتشرة لدى آل علي وآل محُمد من معن وتقول أن :-

    - آل علي ــــــــ وآل محُمد يجتمعون في نسب واحد هو النسب اللحماني ..

    فماذا يمكن لنا هنا ان نستخلص من هذه المقولات المنتشرة لدى قبائل العوالق ؟

    إننا وبدون شك سنستخلص الكثير منها ،

    ففي المقولة الاولى نرى بأن القبائل العولقية قد وضعت نفسها في نسب واحد مع قبيلة الاصابح وهي قبيلة حميرية لا خلاف على نسبها مطلقاً ، وتبدوا هذه المقولة هنا وكأنها تريد أن تؤكد على الأصل الحميري لقبائل العوالق وإن كانت المقولة لم تخلوا من بعض الخلط القبلي ، والذي تمثل في وضع آل سدة والذي يفترض بأنهم من أصل كندي إلى جانب حمير ، ولكن ربما يعَبر ذلك عن الخلط الموجود في إطار الواقع بين عدد تلك القبائل والذي تمثل في التداخل والتحالفات القبلية التي نشأت ين عدد من القبائل الرئيسية في المنطقة كقبائل حمير وكندة ومذحج .

    اما في المقولة الثانية فإننا نرى بأنها قد اقتصرت على توضيح الأمر حول العلاقة أو النسب فيما بين كل من آل سده وآل كندة وهم من النحالف المحجري مغفلة بقية القبائل الاخرى مثل آل علي وآل محُمد وآل صبيح وأرى بأن سبب الأستثناء الذي حصل هنا انما يعود إلى الرغبة في التأكيد على تميز العلاقة بين هاتين القبيلتين اكثر من علاقتهما بالغير والتأكيد كذلك على الاصل الذي يجمع بينهما دوناً عن البقية .

    اما المقولة الثالثة فيبدو لي هنا بأنها قد جاءت لتؤكد على النسب الخاص لقبيلتي آل علي وآل محُمد وإنفرادها عن الآخرين بنسب مستقل هو النسب ــ اللحماني ــ وأرى بأن هذه المقولة قد ابتعدت عن ذلك النسب الأسطوري والمركب الذي لاحظناه في المقولة الأولى ، ومع ما حوته هذه المقولة من استقلالية في النسب لهاتين القبيلتين إلا انها لم تنفي أوتتعارض مع ماتشير اليه المقولة الأولى من تركيز خاص على الأصل والنسب الحميري .

    إذ لا يمثل النسب اللحماني في هذه المقولة إلا امتداداً للأصل الحميري وسوف نوصح هذا الأمر بعد أن نقوم بغستعراض سريع للمقولات الشعبية المقابلة لدى القبائل الحميرية في المنطقة .


    فماذا تقول تلك المقولات الشعبية ؟


    المقولة الاولى :-

    تقول أن :-

    - قميش ـــــــــــــــــ وهو جد قبيلة لقموش .

    - ورقيش ـــــــــــــــــ وهو جد قبيلة المراقشه في قبائل آل فضل بأبين .

    - وذييب ـــــــــــــــــ وهو جد آل ذييب ، آل الخنق ، وآل باعوضة .

    - وشجير ــــــــــــــــــ وهو جد المشاجر في أعلا حجر ويبعث.

    - وصبيح ــــــــــــــــــ وهو جد الاصابح ، الصبيحه في لحج وغيرها من المناطق .


    المقولة الثانية :-

    تقول بأن – لحمان – هو جد العشائر اللحمانية المعروفة في حمير والتي تسكن في مناطق هدى والخبؤ والفرع والعكن وجبال صفروة وما جاورها ..

    ونستخلص من هاتين المقولتين لدى القبائل الحميرية أن هذه القبائل الحميرية وإن كان لا غبار على علاقتها بالنسب ألحميري على الوجه العام من وجهة نظري إلا أنها تركز وفي المقولة الأولى على وضع نفسها جنب إلى جنب مع قبيلة الاصابح في نسب واحد ، وهو نفس الذي ركزت علية ايضاً قبائل العوالق ، أما الحديث عن النسب اللحماني لدى القبائل الحميرية فإن لديها مايدل على زعمها ذاك في النسب اللحماني ، وإن كان لا يزال لدى بعض الغموض في هذا الجانب حول - هل لحمان هو أصل لقبائل لقموش أم انه ليس سوى فرع كبيراً من تلك القبائل – لقموش – وإن كنت أميل إلى القول بأن لحمان هو الأصل في قبائل لقموش وسبب ميولي هذا إنني قد رأيت بأن الكُل في لقموش يعتزون أو يهترون بـ - بو لحوم – أو – بو لحم – وهذه العزوة عزوة مشتركة أيضاً بين بعض من قبائل حمير وبعض من معن كما أوضحنا في الحديث ،، فماذا نستخلص من كُل هذه المقولات التي أوردناها هنا خصوصاً بعد المقارنة فيما بينها هنا؟ إننا يمكن لنا أن نستخلص مايلي :-

    - التشابه الكبير في المقولات الشعبية حول النسب .

    - اتفاق الغالبية في القول بالأصل ألحميري لتلك القبائل سواء العولقية أو الحميرية لأن الادعاء في أخوة الصبيحة لدى العوالق إنما هو اعتراف في حقيقة الأمر بالأصل ألحميري لهم .

    - إن الخلاف الحاصل فيما بين المقولات الموجودة لدى العوالق إنما يعبِر عن الشعور والإحساس الغامض لدى العامة بتعدد الأصول في إطار قبيلة العوالق وفي التعبير عن التحالف القبلي بين مختلف القبائل في إطار قبيلة العوالق ، وهو التحالف الذي نشأ بفعل المصالح المشتركة

    منقول من الموقع التالي: http://www.habban.com/mag.asp?View=E...Issue=العدد%20
    الخامس%2001/ابريل%202003&amp;IssueID=5&amp;IssueDate=ديسمبر%20 2003&amp;EssayID=179
    ليس الغريب غريب الشام واليمن
    بل الغريب غريب اللحد والكفن

    ( أحب الصالــــحين ولست منهم لعلي أن أنال بهـم شفــــاعة )
    ____
    __[____]__
    __[____][____]__
    __[_Yemeni Prince_]__
    __[____][____][____][____]__
    [____][____][____][____][____]
    "Succ
    عنوان الآيبي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    اليمن السعيد
    المشاركات
    8
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي العوالق في المصادر التاريخية

    لقد قمت بزيارة موقع حبان المميز ووجدت فية بحثا جميلآ ورائعا بعنوان (العوالق في المصادر التاريخية). بعد إطلاعي علي مافية من معلومات قيمة احببت ان انشر ذالك البحث هنا للاستفادة.


    العوالق في المصادر التاريخية

    ونلاحظ بأن مخطوطه با نافع قد أهملت العديد من الفروع التي أصبحت اليوم تدخل في إطار الفرع المعني مثل البزاعله في مربون وآل الريدي في الريد وآل حطروم في رفض وأهملت كذلك قبيلة لقيط التي تعد اليوم ضمن معن مع أن قبيلة لقيط قبيلة عريقة ومعروف نسبها في المصادر التاريخية فهي من قبيلة (صداء) من مذحج .

    كما أهملت كذلك في الفرع المحجري العديد من القبائل مثل :-

    قبيلة آل دغار وقبيلة آل غُسيل لفروعها وقبيلة آل إسحاق المسالمي في حطيب وكذا بعض القبائل تعد اليوم ضمن الفرع المحجري . وبعض هذه القبائل معروفة النسب فقبيلة آل دغار من كنده, وآل إسحاق أبن لشموس من كنده وكان موطنهم في وادي يشبم قبل آل علي أما الآن فإن مواطنهم تقع ما بين مرخة وبيحان, وقبيلة آل با ثوبان بقيه من قبيلة تجيب من كنده أيضاً أما آل غُسيل فكما أوضحنا سابقاً هم وقبيلة همام من قبيلة يام .

    ومن فرع آل علي أصحاب وادي يشبم من فرع معن نجد بأن أحد شعراء آل عتيق يقول في أغلب زوامله قال الفتى البداع لشموسي وهو أمراً يصرح فيه الشاعر بنسبته إلى قبيلة الأشموس وهم كما نعلم من كنده , أما الريدي من منطقة الريد قرب رفض فيقال بأن جدهم هو علي بن جرير قد قدم من ريدة الصيعر أي أنهم كذلك من كنده .

    - أن سلاطين العوالق يضعون أنفسهم من حيث التقسيم القبلي للعوالق في إطار الفرع المعني كما وأن انتمائهم لهذا الفرع أمراً متعارفاً علية لدى العوالق الجميع لكن با نافع لم يضم سلاطين العوالق ضمن ذلك الفرع المعني الذي عاد به إلى معن بن زيد بن زياد بن رباح بن عولق وإنما أفردهم بنسب مستقل ومخالف لنسب العوالق الكل لدية فهل يكون سلاطين العوالق فقط داخلين ضمن الفرع المعني تحالفاً مثلاً نظراً لكونهم يقطنون نفس المنطقة التي يقطنها فرع آل علي من معن ؟ سؤال لا يمكن القطع فيه إذا لم نقطع في نسب العوالق عموماً وحقيقة موطنهم السابق.

    - أما ما يقال بأن بنو معن هم أولاد معن بن زائدة الشيباني فإنه قول يعوزه الدليل والبرهان وإن كنت من ناحيتي قد وجدت الكثير من الأدلة القاطعة بأن القبائل العدنانية في العصر الجاهلي وما قبله أي في عهد الدول اليمنية القديمة كانت بالفعل تقطن في هذه المناطق التي تقطنها العوالق حالياً وكثير من مناطق الجنوب ..... وظلت فروع نم القبائل العدنانية موجودة في المنطقة حتى بعد الإسلام بمئات السنين , فهذا عالم أبين في القرن الخامس الهجري وهو أبو ُسمره الجعدي صاحب كتاب الطبقات يلحق نسبة بجعدة وإلى عدنان وهذا أبن المجاور ينسب القبائل الواقعة ما بين أحور وأبين إلى الحجاز أي أنها قبائل عدنانية لكن ما يزعمه العوالق يعوزه الدليل حتى الآن .

    أما ما يقوله الدولة ومنهم سلاطين العوالق بأنهم من همدان فهو أمر يستحق النقاش بالفعل لكن يجب بداية بأن الموطن الأصلي لقبيلة همدان لم يكن في الأساس منطقة الجوف وهضبة صنعاء وما يليها شمالاً وإنما موطنهم الأصلي كان في السابق أو بداية في مناطق الجنوب وجبال الكور وأحور .

    كما يجب أن نعلم بأن جل قبيلة همدان كانت قد انتقلت شمالاً باتجاه الجوف والهضبة شمال وشرق صنعاء وغربها وحتى نجران شمالاً منذ قبل الإسلام , ومع ذلك فإن العديد من المصادر التاريخية تشير إلى وجود فروع من هذه القبيلة (همدان) مجاورة لبعض فروع كنده مثل المحاتل من (نشق) المجاورين لقبيلة الصيعر . و صفه جزيرة العرب للهمداني كما تشير مصادر تاريخ الدولة الصليحية أو تنسب حكام عدن ومنهم بنو زريع إلى قبيلة يام من همدان , وبنو زريع هؤلاء هم الذين أعقبوا بنو معن حكام عدن في ذلك العهد وهذا يعطينا الحق بأن نبحث عن تلك المقولة في إطار قبيلة همدان أو من بقوا من همدان في موطنهم الأصلي , فإن كان بنو معن حكام عدن على ذلك العهد من قبيلة يام ومن همدان فأن بنو معن العوالق يعودون إلى بالفعل إلى بني معن حكام عدن إجمالاً بل أن لدينا أدلة أخرى بأن الدولة سلاطين العوالق ينتمي إليهم فرعاً يقال له آل (الحاتلة) ويسكنون في يشبم ونجد بأن فرعاً من فروع قبيلة آل با كازم يقال لهم (الحتله) وهم آل علي الملقب (الحتل) فهل يكون الحتله من بنو نشق من همدان الذين أشار إليهم الهمداني ؟ وهذا هو الأقرب إلى الحقيقة لأننا كما نعلم أن قبيلة آل با كازم فرعاً من فروع قبيلة الأشموس من كنده أي أخوة الصيعر بن لشموس . فإذا صح القول فإن هذا يجعلنا نؤيد القول بأن نسب سلاطين العوالق إلى همدان , كما يجعلنا نؤكد بأن السلاطين العوالق هم في الأساس من آل علي (الحتله) بن مخشب من آل با كازم وقد دخل آل (الحتله) في آل با كازم العامريين من كنده أصلاً كما دخل إخوانهم في الصيعر بريدة الصيعر من كنده أيضاً ويبدو لي بأن العلاقة بين القبيلتين همدان وكنده علاقة خاصة أو أن هناك تداخل في أنساب وفروع هاتين القبيلتين وهذه العلاقة الخاصة نجد ما يؤكدها في العديد من المصادر التاريخية فمثلاً كانت همدان تغضب لغضب كنده وكان الأعشى الهمداني في العراق لسان حال الثائر ابن الأشعث الكندي في العراق ضد الحجاج وفي كتاب الإكليل يورد الهمداني أبياتاً شعرية تؤيد هذا الأمر بل وتؤيد ما حددناه من منازل همدان القديمة فالشاعر أبو علكم ألمراني الهمداني يقول :

    وقصر أحور أسس القيل ذي يزن
    وقصر ذي فيش في إرياب قد كان


    وعلقمه بن ذي جدن يقول في بيت له :

    وسلين ذا همدان غرفه تلغم
    وسلين ذا يزن منازل أحور


    وفي البيت الأول ربط بين أحور مساكن آل ذو يزن وإرياب وهي مسكن همدان وهي أي إرياب منطقة معروفه في الكور يقال لها (عريب) وقد أسمى علقمه ذي جدن ذلك الموضع (إرياب) أو عريب بأسم تلغم وهو أسم مرادف لاسم الكور الذي يطلق علية العامة أسم كور (يخلب) والأصل فيه يغلب وتغلب أي القاهر للأعداء وهو أي ذلك الموضع يرد في نقوش وادي عبدان وظُراء برسم تلغب .

    ونلاحظ من خلال ما ذكره الهمداني في كتابه صفه جزيرة العرب عن مناطق أحور ومناطق أبين بأنه قد أشار إلى اشتراك قبيلتي بني عامر من كنده والأصابح من حمير في كافه المناطق الواقعة من عرقه على ساحل البحر الأحمر وحتى أبين ومن المهم هنا بأن نلفت النظر بأن أسم الأصابح وهي (أصبح) أسم مثابة لأسم (أصبأ) وهو الأب الذي نسبت إليه قبيلة يام بن أصبأ بن أوسلت من حاشد من همدان ولعل الاسم أسماً واحداً وإنما ما حصل من تغيير طفيف في الاسم الأول والثاني إنما هو لهجة أو نطق لأسم واحد لإختلاف اللهجات بين فروع القبيلة التي تباعدت منازلهم فاختلفت اللهجة بينهما علماً بأن أسم يام في حقيقته إنما يعني يمنات وأسم يمنات مرادف في اللغات العربية القديمة لأسم (اليمن) أو يمنات .

    أما الاختلاف في النسب بينهما وهو أن (أصبأ) قد نسب إلى همدان وهي مصنفه إلى الفرع الكهلاني من قحطان بينما نسب (أصبح) إلى حمير فهو أمر يعود إلى الاسمين أي كهلان وحمير ليسوا أسماء أشخاص في الحقيقة وإنما هما أسمين لمنطقتين فأسم كهلان يعني الظاهر وهو النجد أما أسم حمير فإنه أسم للمنطقة الساحلية أي المحاذية للبحر فحيناً نجد رسم حمير يصبح أمر وأميرين وحيناً نجدة عامر وهو أسم واحد عرف به سكان الساحل ,ولهذا فإنني أميل إلى القول بأن القبيلة قبيلة واحدة سواء أخذت رسم أصبأ أو رسم أصبح لأن رسم يام ومعناه يقطع بذلك وكذلك معنى الاسم (همدان) فهو أسم مشتق من عم أو أيم أي الماء أو البحر وقد عُرف سأكني المنطقة الساحلية ومنهم من كانوا يتبعون لدولة أوسان بأنهم أولاد (عم) وقد يكون هذا الاسم هو الأصل في الجد الأسطوري الذي تزعمه الكثير من قبائل المنطقة ومنهم (العوالق) وهو أحمد لديهم ولدى آل ذييب من حمير .

    وبإمكاني أن أضيف هنا بأن أسمي قبيلتين من القبائل التي تدخل في إطار قبيلة العوالق وهم قبيلة (اُسيل) أو آل غُسيل والنطقين مستخدمين حتى الآن في المنطقة لهذه القبيلة وهمّام أي قبيلة همّام إنما يماثلان أسم فرعين رئيسيين في قبيلة يام الموجودة حالياً في نجران التي أعدها النسابون من حاشد فأسم اُسيل وهو مقابل لأسم (أصيل) وفي هذه القبيلة فرع يقال له آل (مذكور) في يام نجران . أما أسم همّام فإن قبيلة همام بوادي همام يقولون بإنهم بني (الماجود) والماجود الذي تعتزي به همّام إنما هو (مواجد) وهو أحد فروع يام المعروفة في نجران ويقول العامة من الناس هنا بأن همّام هم همّام بن مُرة ولو نظرنا في يام نجران لوجدنا بأنها تقول بأن بني مُرة وهو القاطنون ما بين الشرورة ونجران ومناطق أخرى هم مُرة بن يام وهذا غير بعيد عن مقولة العامة هنا بأن همّام هم بني مُرة .

    وقد تم العثور مؤخراً في وادي ظُراء من أودية الكور على نقش يعود إلى شخص أسمة تميم بن غالب بن قسم بن أوسلت . وهو أسم قد لا يكون لأحد أفراد تلك القبيلة (يام) .

    وفي العصر الرسولي ذكر السلطان عمر بن علي الرسولي صاحب كتاب الطرفة بأن ما بين قبائل دثينه قبيلة يقال لها العُجمان وقيل بأنها صاحبة الفساد الكبير في المنطقة أي الخارجين على الدولة الرسولية . لكنه قد قال عن نسب تلك القبيلة بأن البعض يقولون بأن جدهم أي جد العُجمان قد جاء من العجم أي فارسي , وهذا وهم من الرسولي أو من نقل عنه تلك المقولة فلعل هذه القبيلة أي قبيلة العُجمان التي ذكرها الرسولي وفي دثينه جزاً من فرع قبيلة العُجمان من قبيلة يام , وقد تكون يام جماع لقبائل يمنيه مختلفة إنما أطلق عليها أسم يام نسبة للمنطقة فالاسم عُجمان في اعتقادي تحريف لأسم وجمع لأسم حكم بن سعد العشيرة من مذحج , وكان الهمداني قد ذكر قبيلة باسم يام غير يام نجران وهم كما قال (يام عنس) , وآل معنس قبيلة ضمن قبائل با كازم حتى اليوم وهم مجاورين لقبيلة آل (اُسيل) في امصبر بالكور ومطلين من ناحية الجنوب على مناطق با كازم ودثينه .

    وقد قال الشاعر عمر بن معد يكرب الزبيدي في شعراً له :

    وأود ساعدي وزُبيد زندي
    ومن بالحيق من حكم ابن سعد


    وهنا تصريح واضح منه بأن بني حكم ابن سعد العشيرة كانت منازلهم بالحيق والحيق يقال لها حالياً ألحاق لهجة في تحويل الياء في وسط الكلمة إلى ألف كقول البعض بعار يعنى بعير , ومواضع أود وهم أود بن سعد العشيرة على زمن الهمداني ناحية الكور ودثينه وكذلك عيذالله بن سعد العشيرة من مذحج في الكور ودثينه وأحور إنما هو مماثل لما ذكره الرواة عن تواجد قبائل حكم وزُبيد من سعد العشيرة في نجران إلى جانب قبيلة يام .

    وكل هذا يجعلني أؤكد على أن تلك القبيلة أي يام التي نـُسبت إلى همدان إنما كان موطنها هو منطقة الكور وأحور ودثينه قديماً وإن همّام وآل غُسيل على وجه التحديد هم بالفعل من قبيلة يام أو جزاءً منها ظّل ساكناً في المواضع الأصلية للقبيلة .

    علماً بأن النقوش التي تم العثور عليها في مناطق حوالي وادي نجران قد أفصحت بأن بنو تميم هم أبناء أصبأ بن ذي يمنت , أي أنهم وقبيلة يام من أصل واحد .

    والخلاصة من هذا الأمر بأن لهمدان مواطن في الجنوب , وأن الأمر كذلك بالنسبة لقبيلة يام سواء صح نسبها إلى همدان أم لا . وأن الدولة العوالق على الأرجح هم بالفعل من همدان وبالذات من فرع المحاتل أو الحتله من عشيرة نشق الهمدانية والمحاتل حالياً منطوين في إطار العوالق السفلى باكازم.

    أما بالنسبة لآل غُسيل وقبيلة همّام فهم على وجه اليقين من قبيلة يام .

    وبالنسبة لبقية قبائل العوالق الأخرى السفلى والعلياء فتحديد نسبهم يحتاج إلى وقفه أخرى لإيضاحه .

    نسب العوالق السفلى با كازم :

    طبعاً بالنسبة للعوالق السفلى وهم قبيلة با كازم فإنه يعود إلى بني عامر من كنده حسبما تؤكده المصادر التاريخية وما هو متعارف علية من قبل آل با كازم لكن في هذه القبيلة بعض الفروع أو البطون التي يعود نسبها إلى قبائل أخرى مثل فروع مذحج والأزد وهمدان وبطون أخرى .

    وقد ذكر الهمداني في كتابه الصفة المواضع التي كان يقطنها العامريون من كنده في عرقه والشريرة ببلاد حمير حالياً والمحدث أو المحفد والقويع في بلاد با كازم كما ذكر العامريين في مناطق أبين ولحج وذكر تحالف العامريين والأصابح والدولة التي أسسوها في خنفر بأبين وما حدث حينذاك من أحداث بينهم وبين الثائر على ابن الفضل الجدني الجيشاني من منطقة جيشان بالكور وتقويض على ابن الفضل وقواته لدولة العامريين والأصابح في خنفر بقيادة أبن ابي العلاء الأصبحي .

    لكن العامريين والأصابح بعد القضاء على ثورة علي ابن الفضل عادوا مرة أخرى وأسسوا دولة جديدة لهم أتخذت من عدن عاصمة لهم وشملت مناطق الجنوب وصولاً إلى حضرموت ومخلاف المنافيين ولحج , وكانت تلك الدولة هي دولة بنو معن التي أستمر حكمها لعدة مئات من السنين أي إلى ما بعد ظهور الحكم الصليحي .

    فقد ذكر الحجوري في كتابه روضه الحجوري بأن بنو معن حكام عدن عندما اختلفوا مع الصليحيين تم إجلاء بنو معن من عدن من قبل الصليحيين فخرج سلطان بني معن علي بن أحمد المعني ومعه العامريين إلى منطقة أحور ثم عادوا إلى عدن بعد عدة سنوات , وحدث ذلك مرة أخرى فأخرج بنو معن من عدن مع العامريين إلى أحور مرة أخرى إلى أن عادوا مرة أخرى إلى عدن فاتفقوا مع الصليحيين على جزء من خراج عدن .

    وفي هذا دليل وأضح على أن الموطن الأصلي لسلاطين بنو معن هو منطقة العوالق السفلى با كازم وعلى وجه التحديد نواحي أحور ودليل على أن بنو معن من العامريين من كنده .

    وفي وثائق الأباضيين على زمن أبو قيس الهمداني الكندي بحضرموت ما يشير إلى حدوث أتفاق بين قبيلة بأسم بنو معن من كنده وزعيم الخوارج في حضرموت . وفي هذا نجد دليلاً أخر بأن بنو معن من كنده .

    ونجد بنو معن اليوم يشكلون أحد الفرعين الرئيسيين في القوام القبلي لقبيلة العوالق العلياء وقد كان الموطن الأصلي لهذا الفرع بنو معن يتموضع في المنطقة الواقعة ما بين أحور والمحفد وعرقه فبنوا علي من معن كانوا يقطنون في حيد بني علي في منطقة الأودية ما بين منطقة المحفد ومنطقة عرقه على ساحل البحر الأحمر التي تتبع حالياً لقبيلة آل ذييب الذين يدعون بأنهم من حمير , أما آل محمد وهم الفرع الثاني من معن فقد كان موطنهم يقع إلى الشرق من الأودية أي حوالي مناطق آل ذييب حمير. وكان هذا قبل أن ينتقلوا إلى مواضعهم الحالية ناحية يشبم وأودية الكور .

    ملاحظة على قائمة سلاطين العوالق العلياء :

    كنت قد أشرت قبل هذا وعند الحديث عن قائمة سلاطين العوالق العلياء في هذا البحث بأن تلك القائمة غير نهائية وبحاجه إلى المراجعة والتمحيص .

    وهنا أوردت العديد من المعلومات التاريخية والملاحظات حول سلاطين العوالق لعل فيها ما يفيد في التوصل إلى رؤية أوضح عن أولئك السلاطين . وتلك المعلومات والملاحظات كما يلي :-

    لقد قرأت في بعض المصادر التاريخية ما يلي :

    - أن حسين بن صلاح العولقي قد قتل في مخرج السلطان صلاح إلى اليمن عام 1040هـ (مخطوطة با نافع)

    - وأن السلطان منصر العولقي قد عاد إلى بلادة بعد أن أطلق سراحه من قبل الإمام القاسمي , وأن الإمام قد جعل بلاده تحت نظره . وقد كان رهينة لدى الإمام وكانت عودته إلى بلاده في العام 1087هـ (أبن الوزير)

    - أن السلطان عوض بن صالح العولقي قد أغار على آل عبد الواحد في شهر شوال سنة 1139هـ وأن عوض بن صالح بدون لقب سلطان . وقد خرج إلى دثينه فقام ومعه من أهل دثينه وآل فضل بغزو على منطقة أحور ونهب ومن معه بعضاً من الممتلكات هناك,ثم اتجهوا إلى مدينة حبان ودخلوا إلى تحت المصنعة لكنهم لم يحدثوا شي.

    - (الشبلي + با نافع)

    - أن السلطان صالح بن منصر العولقي قد التقاء بالسلطان حسن بن هادي الواحدي في حاضنة الخليفي سنة 1123هـ وقد ذكر صالح بن منصر دون لقب سلطان في سنة 1116هـ

    - (الشبلي + با نافع بو.. نجمة)

    - أن علي بن ناصر العولقي قد كان مخالفاً لأخيه صالح بن ناصر العولقي.. (با نافع بو نجمه)

    - لاحظت من خلال مخطوطتي بو نجمه والشبلي أن منصر باقـُب قد كان معاصراً للسلطان صالح بن ناصر بن عبد الله بن عبد الواحد الواحدي , وأن كل زمانه حدثت معركة العبدية التي جرت بين العوالق وقبيلة سعد التابعة لآل عبد الواحد . وفي زمانه أيضاً حدث هجوم آل عبد الواحد على وادي يشبم , وقد جرت معركة العبدية في سنة 1067هـ أو قبلها بقليل لآن السلطان صالح بن ناصر الواحدي قد توفي في العام 1067هـ حسب مخطوطة الشبلي

    - . (الشبلي + با نافع)

    - وقراءت في مخطوطة أبو نجمه أن الذي التقاء بالسلطان حسن بن هادي الواحدي في حاضنة الخليفي هو السلطان صالح بن ناصر العولقي وليس السلطان صالح بن منصر كما ذكر أعلاه , وأن ذلك اللقاء قد تم في العام 1120هـ لا كما ذكر أيضاً أعلاه . والله أعلم بالصواب (مخطوطة بو نجمه)

    - كما قراءت في مخطوطة أبو نجمه ومخطوطة الشبلي بأن حميد بن باقـُب قد قتل في أحد المعارك التي جرت بين آل عبد الواحد والعوالق وأن حيدرة بن هادي بن حيدرة أبن السلطان منصر بن السلطان صالح بن نمي بن صلاح قد قتل في شهر جمادى الآخرة في حصن با قطيان , وأن الذي قتله هو أحد أفراد قبيلة المقارحه .

    (مخطوطة أبو نجمه)

    - ومن مخطوطة أبو نجمه أن السلطان محمد بن ناصر العولقي كان موجوداً في العام 1267هـ . (مخطوطة أبو نجمه)

    1 - "حيدرة" :- هذا لست متأكد هل هو المقتول أي أبن السلطان منصر أو هو أسم القاتل لآن بعض صفحات النسخة التي بحوزتي من مخطوطة بو نجمه غير واضحة .

    2 – "نمي" :- هذا الاسم نمي لا أظنه إلى لقباً لذلك السلطان العولقي وليس كما هو وادر لدى أبو نجمه .

    نص ما ذكره الحجوري في روضته

    عن حوادث بنو معن والمكرم بن علي الصليحي :

    قال الحجوري :

    ودخل علية عباس بن معن عدن آخر ذي الحجة سنة 459هـ قبل دخول المكرم زبيد بتسعه أشهر ووليها ثلاث سنين ومات في أول الحجة سنة 462هـ . وولي الأمر بعده أخيه محمد بن معن أربع سنين وتسعه أشهر وهرب إلى أحور من المكرم في أخر يوم من شعبان سنة 467هـ ورجع إلى أبين على صُلح وملك المكرم لحج والعارة وسبأ وأبين وجميع القرى بين عدن والفرضه وأقام هذا الصلح سنة وأربعه أشهر وقـُتل أبن الدهان قتله القاضي حاتم بن العشم اليامي في ذي الحجة سنة ثمان وستين وأربعمائة وأخذها محمد بن معن من حاتم , ثم فسد الأمر بينه وبين المكرم فهرب منه ثانية إلى أحور ومعه العامريون في الأولى والثانية , ودخل الأمير المكرم عدن وصالحهم فسلموا إليه باب عدن ونصف قوانينه والعارة ولحج وأبين فاستمر الصلح على ذلك وسافر إلى أحور وأقام بها خمس سنين من سنة ثمان إلى سنة ثلاث وسبعين , وكان قد هرب معه يعفر بن العباس بن معن وأهل أبين جميعاً إلى أحور ثم رجعوا ورجع معهم السلطان محمد بن معن في هذه السنة في ذي القعدة وأقام إلى يوم الأحد الحادي والعشرين من جمادى الآخرة ومرض تسعه أيام وتوفي في سنة ثمان وسبعين وأربعمائة سنة وولي الأمر بعده يعفى بن العباس أياماً أحدى وستين يوماً ,وكانت وقعة خنفر سنة خمس وثمانين وأربعمائة )) ونلاحظ هنا ومن خلال ما ذكره الحجوري إن موطن بنو معن حكام عدن هو منطقة أحور ونواحيها كما نلاحظ بأن قبيلة بني عامر وموطنها كذلك أبين ونواحي أحور هم القوة التي كان يعتمد عليها السلطان محمد بن معن ثم أولاده العباس وبنو العباس بن معن وهم يعفر وزريع .

    كما نفهم من النص بأن بنو زريع وهم الذين نسبة إليهم الدولة الزريعية التي جاءت بعد الدولة المعنية هم في الأصل من بنو زريع بن العباس بن معن أي نفس الأسرة .

    ولو القينا نظرة على بعض القصائد الواردة في ديوان أبو إسحاق الهمداني , إبراهيم بن قيس بن سليمان الهمداني الحضرمي الأباضي الذي كان عائشاً حوالي عام 450هـ ومعاصراً للحكم الصليحي في اليمن , لوجدنا فيها ما يدل على أن بني معن الذين عاصروا الدولة الصليحية وكان مقر حكمهم في عدن يعودون في نسبهم إلى قبيلة كنده تحديداً , فقد كان أبو إسحاق الهمداني زعيم الأباضية في حضرموت على علاقة بهم بل ويبدوا أنه استعان بهم في بعض وقائعه ضد الدولة الصليحية حينذاك .

    ففي قصيدة من قصائده يقول :-

    ففي الشرق قد أضحى الهدى بعد ذله
    عزيزاً بملك راجح الحلم حازم

    كريم حمي الأنف شهم غشمـشــم ِ
    أخي نجدة صعب صليب الشتائم ِ

    أبي الفضل عباس بن معن بن حوشب
    ذرى كنده العلياء الملوك القماقم ِ

    أقمت سنينـاً قبـل ألقــاه لا هيــا
    أقاضي عداة الحق مُـرّ العلاقم ِ

    فلما ألتوت كفي بيمنــاه أخمــدت
    عساكره بالرغم نار المضـارم ِ

    ومـدت بإذعـان إليـه رقــابهــا
    جميع البرايا بين راض ٍ وراغم


    ثم نجدة في قصيدة أخرى من نفس الديوان يصف جيش عباس بن معن الذي ذكره أعلاه بالكثرة والقوة فيقول :

    قام ابن معن وأبن معن جيشه ذو كلاكل ضخم عظيم المبرك

    ومن هنا نفهم أن بنو معن حكام عدن يعودون إلى قبيلة كنده وأن الحواشب المقيمين في نواحي لحج وبنو معن العوالق وبا كازم أخوة يعودون إلى قبيلة واحدة وفرع واحد هو فرع بني عامر من كنده وأن موطنهم الأصلي نواحي أحور وبلاد آل ذييب في عرقه .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

    (نقلاً عن : صفحات من التاريخ الحضرمي ص79 سعيد عوض با وزير

    ملاحظات حول ما ذكر عن العوالق السفلى :

    أولاً : إن الاسم كازم أو با كازم هو الاسم الذي أطلق على العوالق السفلى على نحو خاص لم يرد في أي مصدر تاريخي وسيط سوى ما ذكره الجندي وبا مخرمة عن قبيلة كانت تقطن المناطق الواقعة إلى الشرق من أبين وتسمى المخازمة وقد نسب إلى تلك القبيلة واحداً من علماء قرية المحل بمنطقة أبين وهو أبو بكر أبن أبي الرسول المخزمي . وهذا الاسم أظنه هو الأصل في أسم كازم أو مكزوم الذي تعرف به هذه القبيلة حالياً لآن تحويل حرف الخاء إلى كاف أمراً جائزاً وشائعاً في مفردات كثيرة .

    أما في النقوش اليمنية القديمة أي ما قبل الإسلام فقد ورد في بعض النقوش ذكراً لمنطقة باسم ذي كزمان .

    وفي المقولات الشعبية في المنطقة بأن المخاشبة والمخازمة أخوان , والمخاشبة حتى الآن يشكلون جزءاً كبيراً من قبيلة با كازم ,وهي في مشجر با نافع آل مخشب بن سعيد بن عمر بن لاحق بن كازم وأهمهم فرع السعدي الذي يضم الشمعي والجاراللي وآل علي . أما المخازمة والذين يقال لهم كذلك مخزوم فنجد أن المقابل لهم في شجرة آل با كازم هم مكزوم بن عمر ومنهم آل سعد بن عمر بن صالح بن مكزوم , وسعد ملقب بالهميم.

    ومن بقية المخازمة في المواضع التي كانت تقطنها القبيلة سابقاً كما يقال المحارزة في قرن بني سعيد بغيل السعيدي ويقال لهم آل با محرز وهم نسبة إلى جدهم السلطان محرز المخزمي كما تقول المصادر التاريخية , ومن المخازمة أيضاً المطاهيف الذين يقطنون منطقة المطهاف ببلاد آل ذييب من حمير . والمهم أن هذه القبيلة التي كانت تعرف باسم المخازمة سابقاً وتعرف اليوم باسم آل با كازم أو الكوازم منسوبة إلى قبيلة الأشموس من كنده أو عامريين , وقد انتشرت قبيلة الأشموس على منطقة وأسعه من البحر العربي من شرقي الشحر وصولاً إلى ظفار باتجاه الشرق وحتى نواحي لحج وأبين بل وإلى مناطق الحجرية ونواحي تعز وأب .

    منقول من الموقع التالي: http://www.habban.com/mag.asp?View=E...03&amp;ColID=0
    ليس الغريب غريب الشام واليمن
    بل الغريب غريب اللحد والكفن

    ( أحب الصالــــحين ولست منهم لعلي أن أنال بهـم شفــــاعة )
    ____
    __[____]__
    __[____][____]__
    __[_Yemeni Prince_]__
    __[____][____][____][____]__
    [____][____][____][____][____]
    "Succ
    عنوان الآيبي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    اليمن السعيد
    المشاركات
    8
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الى جميع الاحبة............وفقكم الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ............. وبعد

    أحبتي ماقيمه الصديق اذا لم يكن له محبين وهذا الحب هو فعلا كنز الصديق وسعادتة ولا اخفيكم أحبتي بانني مشغول جدا فى بعض الاموار الدراسية ولكن ماذا يستطيع الانسان عندما يشاهد تلك الاقلام التى تنادية سواء فى الموقع أو فى بريده الخاص بكل تاكيد انه لايشعر بنفسه الا وهو يضع قلمه بين اناملة يريد ان يكتب يريد ان يتحدث لهؤالا الناس الذين وقع حبهم فى القلب. وانا هاهونا احبتي ابعث لكم رسالتي المتواضعه فى حق وقتكم الثمين الذي قضيتموة بموضوع قبيلة العوالق من الولايات المتحدة الأمريكية.


    أتعلمون ايها الاحباب لقد أدمعتم عيوني بتلك الروح الطيبة وأهتمامكم بلموضوع الذي يتعلق بقبيلة العوالق. ولايسعني الا ان ارفع يداي الى الله ان يوفقكم ويجازيكم خير الجزاء وأن يقدرني ان ارد لكما هذا الجميل والى كل الاخوة في هذا المنتدي الراقي الذي اشكر الله تعالى الذي اوصلني كتلميذ اتعلم بين ايديكم.


    في الحقيقة لا يسعني الا ان اوجة رسالة شكر وعرفان لأخي العزيز سردال و كل من ساهم معه لما بذلوة في مننتدي انساب اون لاين للتعريف بقبائل العوالق, وهذا ان دل على شيء فانما يدل على حبكم لعلم الأنساب ، فاالى الامام وبالتوفيق ان شاء الله.

    تحية طيبة مليئة بأزكى الرياحين أزجها على هذه الصفحة المتواضعة راجيا لكم السعادة والصحة والعافية وانتم تتجولون في أعماق بحار الغرف الموجوده هنا. فالصدر يضج بشتى المشاعر ويختلج بالآلآف من العبارات لكنها تذوب بمجرد محاولاتي المامها من ذاكرتي.

    ومن ثم تحياتي لكل الذين يكتبون ويطلعون على مننتدي انساب اون لاين متمنيا أن ارى المزيد من أصحاب الأقلام الذهبية المميزة وموفقين إن شاء الله. وكم أكون سعيدا عندما أقراء كتاباتكم.

    وانتو تامرون على اخيكم بن شاجرة .. ومن عيوني … راجيا من الله العلي القدير أن أكون عند حسن الظن.


    *** من خلال ما قرئتة من مشاركة الأصدقاء وجدت ان (اهل شاجره) هم قبيله من ربيز العوالق و قبيلة ربيز هم قبيلة من (المحاجر) الذين هم جزء من الأجزاء التي كونت ما يسمي اليوم بقبيلة العوالق العليا. والسؤال الذي يطرح نفسة الأن هو كالتالي:


    الي من ينتمي المحاجر قبل الحلف الذي سمي بعد ذلك بحلف (العوالق العليا). علي سبيل المثال هل المحاجر من حمير ام ماذا؟ ارجوا منكم المساعدة وذلك بلأجابة علي هذا السؤال واني والله أعرف انكم أهل لهاذا السؤال.

    مع تحيات

    بن شاجرة
    ليس الغريب غريب الشام واليمن
    بل الغريب غريب اللحد والكفن

    ( أحب الصالــــحين ولست منهم لعلي أن أنال بهـم شفــــاعة )
    ____
    __[____]__
    __[____][____]__
    __[_Yemeni Prince_]__
    __[____][____][____][____]__
    [____][____][____][____][____]
    "Succ
    عنوان الآيبي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    اليمن السعيد
    المشاركات
    8
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي الرجاء المعذرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

    المعذرة كل المعذرة اذا كنت قد اطلت عليكم بهذة البحوث وكذالك عن اسئلتي الكثيرة.


    مع تحيات

    بن شاجرة
    ليس الغريب غريب الشام واليمن
    بل الغريب غريب اللحد والكفن

    ( أحب الصالــــحين ولست منهم لعلي أن أنال بهـم شفــــاعة )
    ____
    __[____]__
    __[____][____]__
    __[_Yemeni Prince_]__
    __[____][____][____][____]__
    [____][____][____][____][____]
    "Succ
    عنوان الآيبي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك